محكمة دولية تلزم فنزويلا بمليارى دولار لشركة أمريكية بعد تأميم قطاع النفط

قالت شركة كونوكو فيليبس الأمريكية، إن محكمة تحكيم دولية قضت بإلزام شركة النفط الفنزويلية “بى. دى. فى. إس. إيه” التى تديرها الدولة بسداد 2.04 مليار دولار لها، بسبب الإنهاء المبكر لمشروعين مشتركين لإنتاج النفط فى البلد العضو فى منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، وذلك بعد تأميم القطاع.

كانت فنزويلا قد صادرت أصول شركة كونوكو فى العام 2007، عقب تأميم قطاع النفط المحلى الذى قاده الرئيس الراحل هوجو تشافيز، وخرجت الشركة من البلاد بعد عجزها عن التوصل لاتفاق لتحويل مشروعاتها إلى مشروعات مشتركة تسيطر عليها “بى. دى. فى. إس. إيه” الحكومية.

ABK 729

واعتبرت الشركة الأمريكية قرار التحكيم الذى أعلنته غرفة التجارة الدولية، التى لا تملك أى وسائل لإنفاذ قراراتها، خطوة أولى فى سلسلة إجراءات قانونية لتلقى تعويضات عن مصادرة أصولها فى فنزويلا، ولم ترد “بى. دى. فى. إس. إيه” على طلب التعقيب.

ويعتمد اقتصاد فنزويلا الذى يعانى من شح السيولة اعتمادا شبه كلى على صادرات النفط، ويشهد كسادا عميقا مقرونا بارتفاع شديد فى التضخم ونقص حاد فى الدواء والغذاء، وتأثرت قدرة فنزويلا على السداد أيضا بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة عليها وعلى شركة “بى. دى. فى. إس. إيه”.

وعقب صدور الحكم، قالت شركة “كونوكو فيليبس” الأمريكية إنها ستسعى لتنفيذ الحكم والحصول على قيمة التعويض المالى، لكنها لم تذكر تفاصيل، وكانت شركات أخرى تسعى للحصول على تعويضات من فنزويلا قد حاولت تنفيذ القرارات الصادرة لصالحها عبر محاكم أجنبية مختلفة، دون نتائج واضحة حتى الآن.

وطالبت “كونوكو” بالحصول على ما يصل إلى 22 مليار دولار من “بى. دى. فى. إس. إيه” تعويضا عن عقود جرى فسخها وخسارة أرباح مستقبلية من مشروعى هاماكا وبتروزواتا النفطيين، وتتضمن الاتفاقات مع الشركة الفنزويلية الحكومية صيغا سعرية تحد من التعويضات التى يمكن أن تطالب بها “كونوكو”

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق