أكثر من 40 شركة تتعهد بالحد من المخلفات البلاستيكية فى بريطانيا

أذعنت أكثر من 40 شركة بينها أكبر سلاسل لمتاجر التجزئة وشركات كوكاكولا ونستله وبروكتر آند جامبل لضغوط متزايدة تهدف لمعالجة مشكلة التلوث وذلك بتعهدها بالحد من استخدام البلاستيك خلال السنوات السبع المقبلة.

ووعدت الشركات بتحقيق هدف هو القضاء على عبوات التغليف البلاستيكية غير الضرورية التى تستخدم لمرة واحدة فى المملكة المتحدة بحلول 2025.

وانضمت الشركات لاتفاقية البلاستيك بالمملكة المتحدة، وهى مبادرة أطلقتها اليوم الخميس مجموعة (راب) التى تقود حملة لتعزيز كفاءة استهلاك الموارد، وبذلك تكون الشركات قد تعهدت بأن تصبح كل مواد التغليف البلاستيكية قابلة لإعادة الاستخدام أو التدوير أو التحلل بحلول هذا العام.

ويتعرض مصنعو الأغذية والمشروبات وتجار التجزئة فى أنحاء العالم لضغوط لاتخاذ إجراءات إزاء مشكلة المخلفات البلاستيكية نظرا للمخاوف المتزايدة من تأثيرها الضار على البيئة.

وتعهدت رئيسة الوزراء تيريزا ماى بالقضاء على مخلفات البلاستيك غير الضرورية فى بريطانيا بحلول عام 2042 فى إطار “خطة عمل وطنية”، وتدرس حكومتها عددا من الخيارات تشمل حظر بعض المنتجات واستخدام الضرائب لتغيير سلوك المستهلكين.

وتقول (راب) إن الشركات التى انضمت لاتفاقية البلاستيك وعددها 42 شركة مسؤولة عن أكثر من 80 % من مواد التغليف البلاستيكية لمنتجات تباع فى متاجر بأنحاء المملكة المتحدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض