“الكونجرس” يحقق فى تورط هيلارى كلينتون بتقاضى رشوة من روسيا

ذكرت شبكة فوكس نيوز، الأمريكية، أن لجنة المراقبة فى مجلس النواب الأمريكى تحقق فى صفقة تجارية مع شركة مدعومة من روسيا اشترت شركة يورانيوم والتى تمتلك مناجم فى الولايات المتحدة، وذلك خلال إدارة الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما .

وكشف النائب رون دىسانتيس، للشبكة الإخبارية الأحد، عن التحقيق مشيرا إلى أنه تحدث مع مخبر سرى تابع للحكومة الفيدرالية بشأن المسألة، وتم التوصل إلى اتفاق بشأن شركة اليورانيوم، بينما كانت هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية ، وكان لدى بعض المستثمرين فى شركة “يورانيوم وان” التى تدعمها روسيا علاقات مع الرئيس السابق بارك أوباما وتبرعت لمؤسسة كلينتون.

وتعود الشكوك بشأن صفقة شركة اليورانيوم إلى مارس 2015، حيث نشرت صحيفة نيويورك تايمز، وقتها، تقريرا يفيد بأن المرشحة الديمقراطية السابقة لانتخابات الرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون، تلقت أموالا فى صورة تبرعات سرية للمؤسسة الخيرية التى تديرها وزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون، جراء التوسط فى صفقة تجارية نتجت عن سيطرة روس على شركة يورانيوم

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض