“الأفريقى للتنمية” يعقد مائدة مستديرة للشباب فى إطار زيارة نائب رئيس البنك لـمصر

نظم البنك الإفريقي للتنمية مائدة مستديرة للشباب حول مشروع “النمو الأخضر: ادارة المخلفات الصناعية وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة ورياد الأعمال فى مصر المعروف باسم “IWEX ” والذي يتم تنفيذه بدعم من قبل البنك الأفريقي للتنمية ويموله صندوق التحول للشرق الأوسط وشمال افريقية وينفذه مركز تكنولوجيا الانتاج الأنظف التابع لوزارة التجارة والصناعة المصرية ، وذلك فى اطار زيارة خالد شريف نائب رئيس البنك لشؤون التنمية الإقليمية والتكامل وتقديم الخدمات ، ومحمد العزيزى مدير عام لمنطقة شمال افريقيا.

وقال نائب رئيس البنك الأفريقي للتنمية لشؤون التنمية الاقليمية والتكامل وتقديم الخدمات، إن مشروع  IWEXيدعم ريادة الاعمال في مجال المخلفات وإعادة التدوير وهو مجال غير مستغل وبه فرص كبيرة. دعم المشروع مبادرة  “youthinkgreen” بالتعاون مع جامعة القاهرة وذلك للشباب الجامعي كما دعم مبادرة “ليها قيمة” للخرجيين ذو سابق خبرة في العمل.

وأشار إلى أن البنك الأفريقى للتنمية يعمل على تحفيز النمو المستدام والتقدم المجتمعى والمساهمة فى الحد من الفقر فى البلدان أعضاء البنك من خلال التركيز على خمس محاور رئيسيه وهى:الاكتفاء الذاتى من الغذاء وتوفير البنية التحتيه لتوفير الكهرباء وانارة افريقيا والنهوض بالصناعه بالاضافه الى التكامل بين الدول الافريقيه وتحسين سبل المعيشه للمواطن الافريقى.

وأبدى نائب رئيس البنك الأفريقي للتنمية إعجابه بأفكار وحماس شباب رواد الأعمال المشاركون فى المائدة المستديرة وحرصهم على تحويل أفكارهم الى مشروعات ناجحه ،مشيرا إلى  بعض الأفكار المثيرة المقدمة من قبل رواد الأعمال ومنها تصنيع مشروبات الطاقة عالية البروتين من النفايات الزراعية؛ وإنتاج الدقيق من بذور الفاكهة؛ استخراج الوقود من زيت الطهي المعاد تدويره؛ فضلا عن تصنيع الحبر من الإطارات المستعملة.

وأشارت ليلى المقدم الممثل المقيم للبنك الافريقى للتنمية فى مصر إلى أن البنك يقوم بتمويل مشروع IWEX إيمانا منه بأهمية خلق فرص عمل للشباب فى مجالات واعدة جديدة بها تقنيات تكنولوجية تعود بالنفع على المجتمع ،حيث تم انشاء أول بورصه لتبادل المخلفات الصناعية فى مصر بالتعاون مع مركز تكنولوجيا الانتاج الأنظف التابع لوزارة التجارة والصناعه المصريه وذلك بهدف الربط بين مولدى المخلفات ورواد اعادة التدوير لاعادة استخدام المخلفات كمدخلات لصناعات اخرى مما يسهم فى رفع معدل القيمه المضافه لدى المصنعيين المصريين وتقليل الأثر البيئى لهذه المخلفات.

ومن الجدير بالذكر انه على الصعيد العالمي يتم إنشاء 25 وظيفة لكل 000 10 طن من النفايات المعاد تدويرها. وتنتج مصر حوالي 6.2 مليون طن من النفايات الصناعية سنويا مما يسمح  بخلق فرص عمل واسعه في هذا المجال .

وأبدى أصحاب المشاريع البيئية الذين حضروا نقاش المائدة المستديرة للشباب مع ممثلو البنك الأفريقي للتنمية تقديرا خاصا لبورصة تبادل النفايات والتى يمكن الاستفادة من المعلومات الخاصه بها للوصول الى موردى المخلفات ومستخدميها، وكذلك معلومات عن أنواع النفايات المتاحة، والكميات وموقعها. وتوقع الشباب المشاركون  أن يصبح تبادل النفايات الصناعية سوقا متخصصة لرواد الأعمال المؤهلين في مصر.

ومن الجدير بالذكر أيضا أن هذه المبادرات والأفكار الجديدة تأتى ضمن “استراتيجية البنك الافريقى للتنمية لخلق فرص العمل للشباب 2016-2025” والتي تسعى إلى خلق 25 مليون فرصة عمل للشباب الأفريقي وتزويد 50 مليون شاب بالمهارات اللازمة للاستفادة من إمكاناتهم. وتركز استراتيجية البنك على التوظيف الشامل وريادة الأعمال، وتعزيز رأس المال البشري، وتطوير روابط سوقية مصممة خصيصا للسوق في جميع أنحاء أفريقيا.

جانب من المائدة المستديرة

Save

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض