دينا عبدالفتاح : قطاع التأمين يحتاج إلى ثورة تسويقية لمضاعفة حجم أعماله والوصول لشرائح جديدة
كتب اسلام صلاح و اسلام عبد الحميد و الزهراء مصطفي :
4:01PM 19/04/2017

قالت الإعلامية دينا عبدالفتاح؛ رئيس تحرير مجلة أموال الغد؛ أن قطاع التأمين يحتاج إلى ثورة تسويقية لمضاعفة حجم القطاع الحالي وزيادة معدلات الوعي بأهميته في منظومة الاقتصاد والوصول إلى شرائح جديدة من العملاء؛ مؤكدةً على عدم توافر استراتيجية إعلامية وإعلانية متكاملة بهذا القطاع حتى الآن .

أضافت خلال كلمتها على هامش فعاليات الجلسة الثانية لمؤتمر "تسويق التأمين الأفروأسيوى – عالم من الفرص"؛ أن الحملات الإعلانية تعتبر أساس نمو كافة الأنشطة الإقتصادية المختلفة؛ وذلك وفقاً للمبادئ الإقتصادية التي تؤكد بكثرة الإعلانات تجلب الأرباح.

أشارت دينا إلى أن الحملات الإعلانية الضئيلة لشركات التأمين بالسوق المصرية خلال الفترة الحالية إفتقدت إلى اللغة البسيطة ومواكبة التطورات التكنولوجية؛ مضيفة إلى ضرورة توجه شركات التأمين لطرح حملات إعلانية للتوعية بالتأمين ورفع ثقافة المواطن به.

أوضحت ان قطاع التأمين المصري يتطلب تطويراً تكنولوجياً وتسويقياً خلال المرحلة المقبلة لرفع محفظة أقساطها والبالغة 24 مليار جنيه خلال 2016؛ وكذلك استثماراته البالغة 57 مليار جنيه؛ بما يدعم زيادة حصته السوقية في الناتج المحلي الإجمالي والبالغة حوالي 1%.

تابعت؛ أنه على الرغم من قدم صدور قانون الإشراف والرقابة على التأمين رقم 10 لسنة 1981 ولائحته التنفيذية وتعديلاته بموجب القانون رقم 118 لسنة 2008 ؛ إلا إنه يمثل 1% فقط من الناتج المحلي الإجمالي؛ مقارنة بقوانين أخرى لتنظيم أنشطة مالية وغير مصرفية ظهرت عقب ذلك؛ ولكنها أحدثت تطوراً في حجم أعمالها نتيجة للحملات الإعلانية والإعلامية التي تنتهجها لتحقيق ذلك.

لفتت إلى أن قانون  سوق رأس المال صدر سنة 1992؛ إلا أن رأس المال السوقي للأسهم المقيدة في السوق الرئيسية سجلت ارتفاعاً قياسياً ليصل إلى 601 مليار جنيه في نهاية عام 2016؛ وكذلك قانون البنوك الصادر عام 2003؛ وقد بلغت إجمالي ودائع العملاء نحو 2.7 تريليون جنيه؛ كما إرتفعت إجمالي القروض إلى حوالي 1.2 تريليون جنيه؛ كما تزايد إجمالي أصول البنوك إلى 3.96 تريليون جنيه.

وأرجعت تطور صناعة التأمين في الأسواق الخارجية بصورة كبيرة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية؛ إلى تأثير الحملات الإعلانية المسماة بـ"الحملات المليارية" في دعم محفظة أقساطها لتصل إلى 161 مليار دولار في فرع السيارات؛ 638 مليار دولار بنشاطي تأمينات الحياة والطبي.

واستعرضت عبدالفتاح تجربة شركة جيكو الأمريكية في اختراع شخصية البطل الأسطوري الأخضر فى حملاتها الاعلانية لترفع حجم أقساطها إلى 2.1 مليار دولار بنهاية 2012 مقارنة بـ1.1 مليار دولار بنهاية 2011، مضيفة أن شركات التأمين الأمريكية بكافة نشاطاتها حياة وممتلكات وطبى تعتمد على الاعلان بصفة أساسية للوصول إلى الجمهور.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *