الاستثمار : 650 قرضاً من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي بـ17 دولة بنهاية 2016
كتب اسلام صلاح و سيد بدر :
10:27AM 19/04/2017

سحر نصر:تحسين مستوي معيشة المواطن العربي يتطلب مواصلة جهود التنمية المستدامة علي مستوي جميع الدول العربية

كشف التقرير السنوي للصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى، عن تقديمه لنحو 9 قروض في عام 2016 ساهمت في تمويل 9 مشاريع في 6 دول عربية، وعلي صعيد النشاط التراكمي قدم الصندوق نحو 650 قرضاً منذ بدأ نشاطه عام 1974 وحتى نهاية عام 2016 ساهمت في تمويل 550 مشروعاً في 17 دولة عربية.

 من جانبها قالت سحر نصر وزيرة الاستثمار و التعاون الدولي أن هذة المؤشرات تبرز الدور الملحوظ الذي يلعبه الصندوق في المنطقة العربية ككل، ومساندته لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها تنفيذاً لقرارات القمم العربية التي أولت اهتماماً خاصاً بالمشاريع والقضايا المتعلقة بالعمل العربي المشترك.

جاء ذلك على هامش الاجتماع السنوى السادس والأربعين لمجلس محافظى الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى، والذي ترأسته سحر نصر فى ختام زيارتها إلى العاصمة المغربية "الرباط".

وأكدت الوزيرة، أن اجتماع المجلس لمتابعة أوضاع ونشاط الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي خلال عام 2016، وما حققه من نتائج تصب في دعم مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدي الشعب العربي الواحد، الذي أنشيء هذا الصندوق لخدمته وخدمة أهدافه المشتركة.

أشارت نصر للدور الصندوق منذ أن بدأ نشاطه الفعلي في عام 1974 في  المساهمة في تمويل كل نشاط يحقق قيمة مضافة علي صعيد التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأي من الدول الأعضاء فيه، فضلاً عن دوره الداعم للعمل العربي المشترك الذي يعد بمثابة الآلية الأكثر فعالية لمواجهة التحديات والمتغيرات الجديدة التي تشهدها المنطقة العربية والمناطق المحيطة بها في الوقت الحاضر.

وأوضحت الوزيرة أن تحسين مستوي معيشة المواطن العربي يتطلب مواصلة جهود التنمية المستدامة علي مستوي جميع الدول العربية، الأمر الذي يزيد من تحديات التمويل، باعتباره ركيزة أساسية في عملية التنمية، والمتطلب الأهم من متطلبات الاستثمار والانتاج، وهو ما يحتم علي الهيئات المالية العربية وبخاصة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي مواصلة نشاطه المتميز، في تمويل المشروعات التنموية ذات الأولوية في البلدان العربية المختلفة، ومساعدتها في بلوغ أهدافها الاقتصادية والاجتماعية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *