“مايكاوا “اليابانية تستهدف زيادة مبيعاتها بمصر لـ2 مليون دولار خلال عامين .. وتدشن مركز صيانه بتكلفة 5 مليون جنيه
كتب سناء علام :
3:53PM 19/03/2017

كشف إسلام فتحي مدير المبيعات بشركة مايكاوا إنترتك أي جي – مصر التابعة لشركة "مايكاوا" اليابانية  عن استهداف الشركة مضاعفة حجم مبيعاتها في السوق المصرية لتبلغ 2 مليون دولار خلال العامين المقبلين.

أشار في تصريحات خاصة لـ" أموال الغد " إلى أن حجم مبيعات الشركة في مصر لم يكن على المستوى المأمول نتيجة المشكلات التي يعاني منها السوق المصري حيث لم تتعد مليون دولار خلال العامين الماضيين.

أوضح فتحي أن الشركة أسست مكتبها في مصر منذ عام 2014 ، بينما تمتلك 3 مصانع في اليابان و6 مصانع في عدد من الدول منهم " البرازيل والمكسيك وكندا" ، مشيرا إلى أن إنشاء هذا المكتب يهدف إلى توفير أفضل الخدمات المتعلقة بمشاريع التبريد ومشاريع البتروكيماويات في المنطقة.

لفت إلى أن الشركة تعمل في مجال صناعة ضواغط التبريد  منذ عام 1924  وما يقرب من 120 دولة  حول العالم لذلك، وقد تم تأسيسهاMayekawa الشرق الأوسط في عام 2003 في دبي يغطي منطقة الشرق الأوسط حيث تعد هي المورد  الاساسي من المكونات والخدمات للعديد من الصناعات في الشرق الأوسط  التي تتطلب ضغط الغاز.

أضاف فتحي أن MYCOM Mayekawa هي المعيار الذي أنشئ في سوق التبريد الصناعي في الشرق الأوسط وتشمل قطاعات أخرى صناعات البتروكيماويات والنفط والغاز الخدمات والبناء.

نوه إلى أن الشركة تسعى لتدشين مركز للصيانة خلال العام الجاري بتكلفة استثمارية تصل لنحو 5 مليون جنيه حيث تقوم حاليا بالعمل على تأجير مصنع من أجل اقامته، مشيرا إلى إن الشركة تسعى للدخول في عدد من المشروعات في مجال ثلاجات التبريد حيث تقدمت لتوريد المكابس لثلاثة مشروعات في القاهرة ومشروع في السويس.

عن قيام الشركة بانشاء مصنع في مصر على غرار مصنعها بالهند الذي افتتح مؤخرا، أكد فتحي على أن ذلك مستبعد حاليا خاصة وأن حجم المبيعات في مصر لا يتعدى من 10 إلى 15 كباس في مصر سنويا بينما في الهند يصل إلى 3000 كباس سنويا ،مشيرا إلى أنهم يستهدفون السوق الافريقي  ويمكن في في حالة زيادة المبيعات في منطقة الشرق الاوسط التفكير في إقامة مصنع.

وعن تأثير تعويم الدولار على حجم مبيعات وأعمال الشركة في مصر، لفت إلى أن ذلك أدى إلى توقف  مشروعين كانت تورد لهم الشركة في مصر نتيجة ارتفاع التكلفة التي كان المستثمر يخطط لها في عملية الانشاء مع زيادة سعر الدولار من 8.88جنيه الى 18 جنيه عقب التعويم.

وأوضح فتحي أن ارتفاع أسعار الطاقة يعد مشكلة حاليا تواجه كافة المستثمرين خاصة في ظل اتجاهات الحكومة المصرية في رفع الدعم التدريجي لذا فالشركة تركز على هذه المشكلة بحيث تقدم حلول للتبريد الصناعي لا يستهلك طاقة عالية.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *