مقابلة- رئيس”مصر لنشر المعلومات”: نستهدف ضخ 100 مليون جنيه لزيادة الطاقة الاستيعابية .. و تقديم خدماتنا لـ10 شركات سمسرة جديدة
كتب جهاد عبد الغني :
12:52PM 16/03/2017

ماهر عشم: الانتهاء من إعدادات استضافة المنبى الاحتياطي للبورصة خلال شهرين .. و بدأ تجهيزات استضافة "اى سكور" يونيو المُقبل

مصر مؤهلة لبناء مركز معلوماتي إقليمي.. و التكنولوجيا المحرك الرئيسي لأسواق المال

نوفر معلومات عن سوق المال المصري لنحو 14 شركة عالمية .. واستضافة القطاع المصرفي يزيد مصداقيتنا

شركات سوق المال لم ترتقي على الصعيد التكنولوجي العالمي.. و ارتفاع التكاليف أبرز العقبات

كشف ماهر عشم، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لنشر المعلومات "EGID"عن خطة شركته لزيادة طاقتها الاستيعابية من 60 راك إلى 240 راك، بتكلفة استثمارية قدرها 100 مليون جنيه، من المٌقرر ضخها خلال الفترة المقبلة، بالاعتماد على التمويل الذاتي للشركة فضلاً عن تمويل البورصة المصرية.

وأوضح خلال مقابلة مع " أموال الغد" أن هذة التوسعات والمٌقرر البدء فيها قبل نهاية العام الجاري تأتي بالتزامن مع تلقي الشركة للعديد من الطلبات من شركات في القطاع المالي لاستضافتها بعد التوسعات الأخيرة خلال الفترة الأخيرة، موضحاً أن استثمارات الشركة في المرحلة الأولى قد بلغت نحو 25 مليون جنيه تم رفع الطاقة الاستيعابية من 12 راك، إلى 48 راك، ثم 60 راك .

وتابع عشم قائلا " القطاع الحكومى يُعد من أكبر عملاء الشركة، و خاصة وزارتى الاستثمار والتربية والتعليم، كما تقدم الشركة خدماتها لمعظم شركات الأدوية وشركات السمسرة فى الأوراق المالية، ويصل عدد عملاء  EGID إلى نحو 1000 عميل، منهم 50 شركة مقيدة بالبورصة المصرية ".

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة مصر لنشر المعلومات عن استهداف شركته التوسع بقطاع السمسرة خلال الفترة المُقبلة، حيث تتولي  الشركة تقديم خدمات لنحو 15 شركة سمسرة بالسوق، موضحاً أن الخدمات تتمثل في تولي الجانب التكنولوجي الخاص بشركات هذا القطاع،  بما تشمله من برامج التداول الالكتروني وغيرها من البرامج التي تدعم نشاط الوساطة والربط مع المتعاملين، فضلاً عن دورها في ربط شركات السمسرة بكل من البورصة و شركة مصر للمقاصة، بالإضافة لخدمة الاستضافة التي تقدمها من خلال شركاتها التابعة إي جي إي تي للخدمات التقنية و التي حصلت على رخصة الاستضافة من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية.

وفي ذات السياق كشف عن استهداف شركته تولي الخدمات التكنولوجيا الخاصة بنحو 10 شركات سمسرة جديدة، موضحاً أن عدد منهم قد بلغ مراحل متقدمة وبصدد توقيع العقود .

و أكد أن الشركات العاملة بسوق المال لم ترتقي حتى الأن للمستويات العالمية فيما يتعلق بالبنية التكنولوجيا المعلوماتية، فلم تتجاوز نحو 5 شركات من أصل 140 شركة حاصلة على تراخيص مزاولة المهنة كادت ان تقترب من الكفاءة العالمية، وذلك في ظل ارتفاع التكاليف والتي قد تشكل عبأ كبير على الشركات، ذلك الأمر الذي جعل فكرة الاستضافة هي الخطوة المُثلى لرفع كفائة الشركات بأسواق المال.

وأوضح أن ثقافة الاعتماد على شركة للاستضافة المعلوماتية مازالت ضئيلة خاصة مع خوف الشركات على سرية معلومات عملائها ومستثمريها، مؤكداً على ضرورة نشر الوعي اللازم لدعم هذا الدور والتأكيد على معايير الامانة والشفافية.

وقال العضو المنتدب لشركة مصر لنشر المعلومات أن شركته قد حققت الخطوة الأولى من استراتيجيتها لأن تصبح مركز معلومات معتمدًا لاستضافة الشركات العالمية، وحتى الآن نجحت فى استضافة المقر الاحتياطى للبورصة، بجانب المقر الرئيسى للشركة، فضلاً عن 14 شركة معلومات عالمية تحصل على معلومات عن سوق المال المصرى.

وعلى صعيد استضافة المبني الاحتياطي للبورصة (16 راك ) أوضح عشم أن من المستهدف الانتهاء من التجهيزات اللازمة خلال الشهريين المُقبلين .

وأضاف عشم للعقد الموقع لاستضافة شركة " آي سكور" بالتجمع الخامس، لمدة 3 سنوات، والمُقرر البدأ فيها يونيو المُقبل، مقابل 8.5 مليون جنيه، موضحاً أن تقديم الخدمات للقطاع المصرفى، يُدعم مصداقية المركز من حيث الأمان وتوافر البنية التحتية.

وعى صعيد البيئة التكنولوجية في مصر قال أن التكنولوجيا هى المُحرك الرئيسي لأسواق المال على صعيد كافة الدول، مُشيراً أن استراتيجية شركته تتمثل في المساهمة في تنمية البنية التحتية التكنولوجيا للشركات العاملة بسوق المال.

وعى صعيد البيئة التكنولوجية في مصر قال أن التكنولوجيا هى المُحرك الرئيسي لأسواق المال على صعيد كافة الدول، مُشيراً أن استراتيجية شركته تتمثل في المساهمة في تنمية البنية التحتية التكنولوجية للشركات العاملة بسوق المال.

وأكد  أن تجهيز البنية التكنولوجية يُعد عامل رئيسي لتشجيع المستثمرين على الاستثمار بالسوق المصري، سواء في صورة استثمارات مباشرة أو غير مباشرة، مؤكداً أن مصر تمتلك من الكفاءة و القدرة لتعظيم دورها في قطاع تكنولوجيا المعلومات، و بناء مركز معلوماتي مالي إقليمي يربط بين المستثمرين والمتعاملين المحليين و الأسواق الخارجية، مما يدعم الاقتصادي المحلي و المساهمة في رفع معدلات النمو من خلال تمهيد الطريق للمستثمرين وجذبهم للاستثمار في بيئة متطورة تضمن الكفاءة و الشفافية لهم .

وفي سياق متصل أكد أن التكنولوجيا تُعد كلمة السر في حل كافة المشكلات على جميع الأصعدة وعلى رأسها القطاع الأقتصادي، مُشيراً لضرورة التركيز على الدور محوري لتكنولوجيا معلومات أسواق المال كسبيل لوضع حلول فنية و تقنية لكافة المشكلات .

وأشار لأزمة العملة و سعر الصرف والذي يُمكن تسخير التكنولوجيا في حلها جذرياً من خلال تدشين سوق أوامر لتداول العملات، يربط بين البائع و المُشتري دون تدخل العنصر البشري، مما يضمن القضاء على السوق السوداء و تحقيق استقرار لسعر الصرف بالقضاء على التعاملات الغير شرعية.

الراك

”الراك” هو الحيز الذى يستضيف وسائل الاتصال و”السيرفرات” ووحدات الذاكرة التخزينية وغيرها من الأدوات الخاصة باستضافة وتخزين واسترجاع البيانات بشكل لحظى وسريع.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *