النقد الدولي : زيادة مشاركة المرأة بسوق العمل يزيد الناتج المحلي المصري بنسبة 34%
كتب سناء علام :
10:53AM 16/03/2017

قالت كريستين لاجارد مدير عام صندوق النقد الدولي إن 55% فقط من النساء يشاركن  في القوى العاملة  على الصعيد العالمي، أى 25٪ بأقل من الرجال..

واضافت إن تحقيق قدر أكبر من العدالة ليس فقط واجبا أخلاقيا، بل هو أيضا ضرورة اقتصادي، موضحا انه إذا كان لدى النساء في العالم نفس فرص وصول الرجال إلى سوق العمل، فإنه يمكن أن يزيد إجمالي الناتج المحلى الأمريكي بنسبة 5٪، والياباني بنسبة 9٪، والهندي بنسبة 27٪ ، والمصري بنسبة 34٪.

جاء ذلك خلال كلمتها التي القاءها بالنيابة عنها حسن بهنام مدير عام غرفة التجارة والصناعة الفرنسية في مصر بمؤتمر "وجهات نظر المرأة الفرنكوفونية شمالا وجنوبا " والذي تختتم فعالياته اليوم بمكتبة الإسكندرية.

واوضحت لاجارد إن دور المرأة في القارات الخمس من العالم الفرنكوفوني، مشيرة الى ان النساء يمكن ان يساهموا بنمو إضافي بنسبة 26٪ بحلول عام 2025، والذي من  شأنه أن يمثل  28 ألف مليار دولار ، أي الوزن التراكمي للاقتصادين الأميركي والصيني في عام 2015.

واشارت  الى ان صندوق النقد الدولي غالبا يدعو إلى اتخاذ تدابير لتعزيز إدماج المرأة في سوق العمل. وفي مصر، فإن المزيد من التمويل لدور الحضانة يسهل إدماج المرأة في سوق العمل، وفي كوستاريكا، فإن المزيد من الاستثمارات في البنية التحتية تعزز عمل المرأة، وفي المجر، فإن تحسين التعليم والتدريب للنساء يساعدهم على أن يكون لديهم نشاطا مهنيا أكثر تطورا، وفى باكستان، تظهر تحليلاتنا أن المزيد من الوصول إلى مصادر التمويل ستدعم المرأة في التنمية الاقتصادية.

واكدت إن تمكين المرأة من المشاركة بشكل أفضل في القوى العاملة هي مسألة ذات حس اقتصادي سليم، والتي يمكن للعالم ويجب أن يتمتع بها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *