غرفة القاهرة : وفد من رجال الأعمال البرتغاليين يزور مصر لبحث إقامة استثمارات مشتركة مايو المقبل
كتب أمجد علي :
11:10AM 15/03/2017

اتفقت غرفة القاهرة التجارية، مع سفارة البرتغال على استقبال وفد من رجال الاعمال البرتغاليين خلال شهر مايو المقبل ؛لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر في مختلف المجالات ،خاصة في ظل تشجيع الدولة للمستثمرين بحوافز استثمارية خلال الفترة الحالية .

جاء ذلك خلال زيارة "  مادلينا  فيشر" السفيرة البرتغالية للغرفة؛ لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية وإقامة استثمارات مشتركة بين البلدين في المرحلة القادمة.

واستعرض علي شكري نائب رئيس غرفة القاهرة ،المناخ الاستثماري في مصر حاليا، مؤكدا أن هناك فرص استثمارية متاحة يجب علي رجال الاعمال البرتغاليين الاستفادة منها، مثل الطاقة المتجددة والزراعة والنسيج والأجهزة الكهربائية والمشروعات اللوجيستية علي محور قناة السويس ،وفرص كثيرة متعددة سيتم وضعها علي مائدة الوفد البرتغالي المنتظر إن يزور مصر  لاختيار ما يتناسب معه ،والدخول في استثمارات مباشرة بالسوق المحلي سواء برتغالية خالصة ،أو من خلال الشراكة التي نشجعها لإفادة اقتصاد البلدين.

وأكد أن الغرفة تضع كل امكانياتها أمام المستثمرين البرتغاليين لجذبهم إلى السوق المحلي، من خلال توفير كافة البيانات اللازمة عن السوق المحلي  ،والسعي الي تذليل الصعوبات امامهم بالربط مع الجهات المعنية ،سواء الحكومية أو في القطاع الخاص، مشيرا الي ضرورة التنسيق الكامل بين الغرفة والسفارة وتنظيم لقاءات مباشرة بين رجال الاعمال في البلدين لانها هي التي ستثمر عن شراكات فعلية لانها مستقبل اقتصاد البلدين مستقبلا.

وأشار شكري إلى الاتفاقيات التي تشترك بها مصر مع دول عديدة يمكن ان يستفاد منها المستثمرين البرتغاليين لغزو الاسواق الأخرى ،بجانب السوق المصري الكبير الذي يؤدي الي انجاح أي مشروعات يتم استثمارها بالسوق المحلي ،مؤكدا أن الحكومة المصرية تسعى خلال الفترة الحالية الي تشجيع المستثمرين من خلال تسهيلات فعلية، خاصة فيما يتعلق بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر العمود الفقري لأي اقتصاد في العالم ،لافتا الي إنه سيتم عمل إعداد جيد لزيارة وفد رجال الاعمال البرتغاليين ووضع اجندة كاملة للمشروعات التي من الممكن الاستثمار بها من باب التسهيل عليهم في اختيار المشروعات التي تناسبهم .

من جانبها أبدت السفيرة البرتغالية سعادتها بزيارة غرفة القاهرة كونها من أكبر الكيانات الاقتصادية في مصر ،متوقعه أن تسفر  الزيارة عن تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين ،خاصة إن رجال الاعمال البرتغاليين لديهم الاستعداد الكامل للاستثمار في السوق المصري  فيما يتعلق بإقامة مشروعات استثمارية وتجارية مشتركة.

وأشارت السفيرة إلى أن الوفد الذي سيزور مصر خلال الفترة القادمة بالتنسيق مع الغرفة سيكون رفيع المستوي ومتخصص في معظم المجالات؛ لبحث إقامة شراكات استثمارية على أرض الواقع ،من خلال اللقاءات المباشرة بين رجال الاعمال في الطرفين مرحبة بالتنسيق بين السفارة والغرفة علي ان تكون لقاءات رجال الاعمال في الطرفين تحت مظلتهما في الفترة القادمة.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *