مصر لنشر المعلومات: مصر مؤهلة لبناء مركز معلوماتي إقليمي.. و التكنولوجيا المحرك الرئيسي لأسواق المال
كتب أموال الغد :
12:36PM 15/03/2017

 

قال ماهر عشم، العضو المنتدب بشركة مصر لنشر المعلومات وشركة EGIT للخدمات التقنية- المملوكة للبورصة المصرية، وشركة مصر لنشر المعلومات -  أن التكنولوجيا هى المُحرك الرئيسي لأسواق المال على صعيد كافة الدول.

وأضاف على هامش توقيع شركته عقد استضافة شركة iscore  للاستعلام الائتماني، أن استراتيجية شركته تتمثل في المساهمة في تنمية البنية التحتية التكنولوجيا للشركات العاملة بسوق المال، مؤكدا أن تجهيز البنية التكنولوجيا عامل رئيسي لتشجيع المستثمرين على الاستثمار بالسوق المصري، سواء في صورة استثمارات مباشرة أو غير مباشرة.

وأكد عشم أن مصر تمتلك من الكفاءة و القدرة لتعظيم دورها في قطاع تكنولوجيا المعلومات، و بناء مركز معلوماتي مالي إقليمي يربط بين المستثمرين والمتعاملين المحليين و الأسواق الخارجية، مضفياً أن هذا القطاع من شانه أن ساهم في دعم الاقتصادي المحلي و المساهمة في رفع معدلات النمو من خلال تمهيد الطريق للمستثمرين وجذبهم للاستثمار في بيئة متطورة تضمن الكفاءة و الشفافية لهم .

ووقعت شركة إي جي تي للخدمات التقنية، اليوم الأربعاء الموافق 15 مارس 2017، عقد استضافة مركز معلومات الشركة المصرية المصرية للاستعلام الائتماني iscore،  .

و أوضح العضو المنتدب بشركة مصر لنشر المعلومات وشركة EGIT للخدمات التقنية أن هذا العقد، يُعد الخطوة المثالية للشركة لتعظيم دورها بالقطاع المصرفي، بعد أن استطاعت أن تحقق الريادة بقطاع أسواق المال عقب حصولها على أول رخصة للاستضافة من الهيئة العامة للرقابة المالية، و قدرتها على الربط بين المتعاملين في عمليات البيع و الشراء .

  و تُعد شركة إيجي أي تي للخدمات التقنية أولى الشركات الحاصلة على ترخيص الاستضافة من الهيئة العامة للرقابة المالية، و يتيح هذا التراخيص أن تقدم الشركة خدمات الاستضافة ومراكز المعلومات للشركات العاملة فى مجال الأوراق المالية ما يساهم فى رفع مستوى البنية التحتية لهذه الشركات بتكلفة أقل؛ وتتمكن شركات الأوراق المالية من تقديم خدمات أكثر وأشمل دون انقطاع لصغار وكبار العملاء على السواء.

و تجدر الإشارة أن iscore   تُعد أحد شركات الاستعلام الائتمانى والذي يمثل بنك ومستودع للمعلومات والبيانات الاحصائية و نمط وتاريخ الافراد والشركات الصغيرة والمتوسطة فى سداد إلتزاماتهم الائتمانية المختلفة سواء السابقة او الحالية

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *