وزير البترول يشهد إختتام فاعليات جلسات المؤتمر الإستراتيجى لـ”إيجبس2017″
كتب اسلام صلاح و احمد علي و محمود شعبان :
1:24PM 16/02/2017

اختتمت فعاليات المؤتمر الاستراتيجى  لـ "إيجبس2017" ، والذي نظمته  وزارة البترول والثروة المعدنية  بالتعاون مع شركة "دي إم جي إيفنتس" ، تحت رعاية وحضور فخامة الرئيس عبد الفتاح رئيس جمهورية مصر العربية ، لمناقشة واستعراض التحديات والفرص الاستثمارية ومستقبل التنقيب والطاقة بمصر وشمال أفريقيا.

وانطلقت فاعليات مؤتمر ومعرض مصر الدولى للبترول إيجبس 2017 ، وسط تمثيل حكومى مصرى وعربى ودولى رفيع المستوى، ممثل في المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء و المهندس طارق الملا وزير البترول ، والدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة في العربية المتحدة الإمارات ورئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للبترول (أدنوك)، والفريق صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمد العصار وزير الانتاج الحربى ، والدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولى ، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والدكتور أشرف الشرقاوى وزير قطاع الاعمال ، والدكتور ستليوس نيكوليدس رئيس أنشطة الهيدروكربونات بوزارة الطاقة القبرصية ، والدكتور إبراهيم سيف وزير الطاقة والثروة المعدنية في المملكة الأردنية الهاشمية.

وتعليقا على احتضان مصر لفاعليات "إيجبس2017" ، يؤكد المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء ، أهمية  هذا المحفل الدولى الحيوى والهام لبحث الموضوعات المتعلقة بصناعة النفط وإتاحة الفرصة لتبادل الرؤى والخبرات وطرح الحلول المبتكرة في هذه الصناعة ، قائلاَ " يكتسب هذا المؤتمر أهمية كبرى نظراً لأنه يأتى في وقت هام يشهد العالم به العديد من التغيرات التى تؤثر بشكل كبير على النمو الاقتصادى العالمى وتطلعات الشعوب إلى مستقبل افضل ، ولاشك أن الطاقة تمثل أحد أهم السبل لتحقيق هذه التطلعات وذلك لاعتبارها المحرك الرئيسي لخطط التنمية الاقتصادية".

وتعليقاً على الحدث عبر المهندس طارق الملا  وزير البترول والثروة المعدنية، عن سعادته بهذا الملتقى المتميز والذي يشرف برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية؛ والتى  تعكس إهتمام الدولة بقطاع البترول والدور المهم الذي يلعبه في الإقتصاد القومي ، لافتاً إلى أهمية المؤتمر الذى ناقش موضوعات بالغة الأهمية ليس فقط على المستوى القومي بل على المستوى الإقليمي والعالمي، وفي مقدمتها الرؤية والحلول العاجلة لقضايا الطاقة بالإضافة إلى إصلاح التشريعات لتحفيز الاستثمارات في هذا المجال وسبل توفير التمويل اللازم.

تابع قائلاً "إنه في إطار رؤيتنا الطموحة لمستقبل قطاع البترول والعمل على تعزيز قدرته على مواكبة الحداثة والمتغيرات المحلية والإقليمية والعالمية، بدأنا في تنفيذ برنامج طموح لتطوير وتحديث قطاع البترول ورفع كفاءته بالتعاون مع كبرى بيوت الخبرة العالمية المتخصصة لإحداث تطوير وتغيير شامل في مختلف أنشطته من أجل زيادة مساهمته في التنمية الشاملة ، من خلال العمل بشكل أكثر كفاءة وجذب المزيد من الاستثمارات ، ووضع تصور للمشروعات البترولية واليات تحقيق الاستفادة الاقتصادية منها ووضع الرؤى والبرامج الزمنية وتحديد المهام والمسئوليات وكيفية تحقيقها في ضوء استراتيجية وزارة البترول حتى عام 2021 وأن تكون متماشية مع رؤية مصر 2030".

من جانبه ، قال الدكتور سلطان الجابر وزير الدولة الاماراتى والرئيس التنفيذى لشركة بترول ابوظبي الوطنية "أدنوك " أن مصر نجحت فى استعادة ثقة المؤسسات العالمية والمستثمرين الأجانب خلال الفترة الماضية بسبب العديد من الإجراءات الإقتصادية التى اتخذتها الحكومة والتى ظهرت نتائجها  في عدد من المؤشرات ابرزها ارتفاع البورصة المصرية بنسبة 76% على مدار العام الماضي ، مؤكداً  أن دولة الإمارات وبالاخص شركة بترول ابوظبي الوطنية تولى اهتمام كبير لعمليات الاستكشاف وتطوير الصناعة البترولية والموارد البشرية بقطاع الطاقة المصري، إلى جانب بحث مزيد من فرص الاستثمار."

وضمت فاعليات اليوم الأول 3 جلسات هامة من بينهم جلسة  خاصة للوزراء  ، لبحث الفرص الاستثمارية في قطاع   الاستكشاف والإنتاج في السوق المحلي  ، و كذا دور الحكومة في دفع عجلة الاستثمار الأجنبي في كافة انشطة الاستكشاف والإنتاج التقليدية وغير التقليدية و مستقبل الطاقة في المرحلة الانتقالية الحالية و دور الحكومة في تعزيز الثروة النفطية لدفع عجلة النمو.

كما تم تخصيص جلسة خاصة لقادة الاعمال تحت عنوان  تنويع صناعة النفط والغاز العالمية دارت مناقشتها حول عدة نقاط رئيسية هى استقرار سوق النفط ، دورة سعر الدولار مقابل سعر برميل النفط ، توقعات العرض الطلب والفرص والتحديات التي تواجه اللاعبين الرئيسين وكيفية  وضع استراتيجيات ومبادرات فعالة لتحويل شركات النفط إلى شركات طاقة لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل ، وشملت قائمة المتحدثين في هذه الجلسة  بوب دادلي الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم، كلاديو ديسكالزى الرئيس التنفيذى لشركة إينى الإيطالية ، و سارة أكبر رئيسة المديرين التنفيذيين بشركة كويت اينرجي، مارتن كريجهيد رئيس مجلس الإدارة ورئيس التنفيذي لشركة بيكر هيوز، و طارق الحديدي الرئيس التنفيذي الهيئة المصرية العامة للبترول ، و مارك بن عيون المدير التنفيذي بشركة إديسون  الإيطالية.

من جانبها أكدت المهندسة سارة أكبر رئيس شركة كويت إنرجي ، على هامش  مشاركتها بجلسة قادة الاعمال  تحت عنوان  تنوع صناعة النفط والغاز العالمية خلال فاعليات اليوم الأول للمؤتمر - أن مصر تمتلك كميات وفيرة من الثروات البترولية التي تجعلها محط أنظار كثير من الشركات النفطية العالمية وجذب استثمارات جديدة بالسوق المصرية .

وشهدت فاعليات اليوم الثانى من المؤتمر 5 جلسات هامة ، ترأس إحداهما المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ، بعنوان  برنامج التحديث 2021 - لتشجيع و تطوير حقول النفط والغاز بهدف خلق قطاع متكامل  مبني على الاخلاق و الابتكارو الكفاءة و السلامة ، وكيف يسير برنامج  التحديث والفرص المتوفرة للمستثمرين والشركات العالمية التي تتطلع إلى القيام بأعمال تجارية طويلة الأجل في مصر.

وخلال كلمته بفاعليات اليوم الثانى للمؤتمر فى جلسه  بعنوان نظرة حول قطاع النفط و الغاز العالمي و سيناريوهات الطاقة في المستقبل ، توقع  سبنسر دال رئيس مجموعة، الاقتصاد، شركة بريتيش بتروليوم ، أن تتوجه استثمارات الشركات فى قطاع البترول للأسواق الناشئة  خلال الفترة المقبلة  ، قائلاً " أن بريتش بتروليوم عازمة على ضخ استثمارات بمليارات الدولارت فى مصر ودول العالم".

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *